CoffeeHeritageAfrica
تاريخها
بدأ تاريخ القهوة في إثيوبيا حيث يعتقد أن أشجار البن نشأت في إقليم كافا. وقد أقيمت المقاهي لأول مرة في مكة المكرمة وكان لكل منها سمة متفرّدة. ثم انتشرت انتشاراً سريعاً في العالم العربي، وقبل أن تصل إلى أوروبا في القرن الخامس عشر سبقها صيتها وتردد اسمها على استحياء. حيث عاد دبلوماسيو هابسبورج وأسرى الحرب النمساويون في تركيا بأنباء عن "مشروب أسود دافئ" يكافح الإرهاق والحزن. ثم افتُتح أول مقهى نمساوي في فيينا عام 1697، ومن هناك انتشرت المقاهي في العديد من العواصم والمدن التجارية، واليوم صارت القهوة من أكثر المشروبات شهرة.
CoffeeProcessing
الحصاد
يتم حصاد ثمار البن الناضجة في المقام الأول بطريقة القطاف الانتقائية أو حصاد المحصول كاملاً دفعة واحدة.

وتشمل عملية القطاف الانتقائية القطاف اليدوي للثمار التي نضجت تمامًا فقط، بينما تظل الثمار الصفراء والخضراء منها على الفروع حتى يحين اكتمال نضجها. حيث يمكن أن تتكشف رائحة حبوب البن الخاصة فقط أثناء عملية التحميص إلى أقصى درجة، ويضمن هذا الأسلوب أفضل النتائج.

أما طريقة حصاد المحصول كاملاً فتتم دفعة واحدة: حيث يتم تحديد نقطة متوسط النضج والتي عندها يتم قطف كل الثمار من على الأغصان، ويتم تخزين الثمار غير الناضجة بعد المعالجة.

المعالجة
لمعالجة ثمار البن، يجب فصل حبوب البن عن اللُبّ. ويمكن عمل ذلك باستخدام المعالجة الجافة أو المعالجة بالماء. وطريقة المعالجة الجافة هي عبارة عن تجفيف ثمار القهوة إما عن طريق تعريضها للشمس أو باستخدام المجفف الميكانيكي. أما الطريقة الرطبة للمعالجة فتستخدم القنوات المتدفقة حيث يتم سحب الثمار وغربلتها لإزالة القشور قبل وضعها في أكوام التخمر.
DavidoffEspresso57Coffee
تاريخ الاسبرسو
يعود اسم "الاسبرسو" إلى إيطاليا ويعني "الإعداد الفوري حسب الطلب". ويُشير الاسبرسو غالبًا إلى نوع معين من القهوة، ولكن في الحقيقة لا توجد حبوب إسبرسو خاصة. والفروق الأساسية بين الاسبرسو والقهوة المُصفاة تتمثل في مزيج القهوة وعملية التحميص. تحتاج قهوة الاسبرسو إلى عملية تحميص طويلة لإعطاء الحبوب لون أغمق وتركيز قوي ورائحة كاملة. هذه بها كافيين أقل بسبب قصر مدة تخميرها، وفي الحقيقة لا توجد "حبوب خاصة بقهوة الاسبرسو". والكريمة علامة على الجودة الممتازة؛ حيث تتكون الرغوة البنية الذهبية على سطح قهوة الاسبرسو المخمرة باستخدام طريقة التخمير الصحيحة والضغط ودرجة الحرارة الكافيين.
CoffeeDegustation
المذاق
يجب إعداد قهوة دافيدوف بدون حليب أو سكر، على أن تكون دافئة لا ساخنة.

لا تساعد الرائحة في تمييز الفروق الطفيفة بين أنواع القهوة فحسب، بل تشير أيضًا إلى طريقة تحميص القهوة الطازجة. لاكتشاف خصائص القهوة، يتم ارتشافها مع بعض الهواء في الوقت ذاته ثم تمريرها على اللسان. حيث ينتشر الطعم في أنواع القهوة العالية الجودة على كافة مناطق التذوق في اللسان ويبدأ تأثيرها في الفم. ويميز طرف اللسان بين الروائح المختلفة والنكهة الممتازة والتحضير الجيد ويبقى المذاق المتخلف في الفم حاضراً بقوة.

يولي مقدمو القهوة خلال عملية اختبار المذاق اهتمامًا خاصًا لأربعة معايير: الثِقل والحمضية والرائحة والنكهة، وهي العوامل الضرورية في وصف الانطباع الذي يشعر به الشارب وتحديد خصائص القهوة.

CoffeeAromaDescriptors
عوامل وصف النكهة
تزامنًا مع التذوق باللسان، يمكن للأنف اكتشاف الروائح الخفية. ويمكن تحديد خصائص القهوة : خفيفة أو خالصة أو معتدلة أو كاملة أو نكهة الزهور أو نكهة الفاكهة أو نكهة السكر، وكذلك نكهات الهيل أو الميرلوت. كيف يمكن وصف الرائحة؟ مذاق الشيكولاتة يعتمد هذا العامل في وصف الرائحة على نكهات بودرة الكاكاو والشيكولاتة (بما في ذلك الشيكولاتة الخام والشيكولاتة بالحليب). الزهور يعتمد هذا العامل في وصف الرائحة على الرائحة الخفيفة للأنواع المختلفة من الزهور، بما في ذلك الياسمين والهندباء والقراص. الفاكهة / الحمضيات يعتمد هذا العامل في وصف الرائحة على رائحة الفاكهة ومذاقها. ويتضح هذا العامل بشكل كبير في الرائحة الطبيعية للكرز. ويرتبط وصف الحمضية القوية في بعض أنواع القهوة بخصائص الحمضيات. الأعشاب / النباتات الخضراء يشمل هذا العامل في تحديد الرائحة ثلاثة مصطلحات مرتبطة بروائح الأعشاب الطازجة. الخمري يستخدم هذا المصطلح لوصف الأحاسيس المجتمعة للرائحة والطعم وشعور الفم عند تناول المشروبات. ويتم ذلك عند الشعور بطعم حمضي أو فاكهي قوي. الخشبي يعتمد هذا العامل في وصف الرائحة على رائحة الأخشاب الجافة أو البلوط أو الأخشاب الميتة أو الورق المقوى.

مصادر القهوة
  • خفيف
  • متوسط
  • قوي